ضبط مستودعات من الغاز المنزلي في منطقة بساتين خلف الرازي بدمشق تباع بصورة غير نظامية

تاريخ النشر: 
الخميس, 29 كانون أول 2016

ضبطت عناصر وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق مساء اليوم عدداً من المستودعات تحوي مئات اسطوانات مادة الغاز المنزلي في منطقة بساتين خلف الرازي بدمشق تباع بصورة غير نظامية وبسعر زائد للمستهلك وباستخدام أساليب الغش في وقت يتزايد الطلب فيه على المادة من المواطنين.

وفي تصريح صحفي أوضح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي بعد جولة على المستودعات أنه تم ضبط 5 مستودعات متجاورة في منطقة خلف الرازي تحوي ما يزيد على 1500 اسطوانة معبأة مع عمليات غش كبيرة حيث يتم تفريغ الاسطوانات الكبيرة إلى عبوات أصغر.

وأشار الوزير الغربي إلى ضبط 13 سيارة شاحنة بالمكان قرب المستودعات كانت تستعد لتحميل الاسطوانات ونقلها وبيعها إلى أشخاص في مناطق أخرى لافتاً إلى أن الاسطوانة الواحدة تباع بسعر يصل إلى 5000 ليرة في حين هي مسعرة بـ 2700 ليرة وبالتالي حرمان نحو 1500 عائلة من مستحقاتها الطبيعية من مادة الغاز ما يؤكد أن هناك أزمة مفتعلة بالسوق فيما يتعلق بمادة الغاز.

وبين الوزير أنه فضلاً عن بيعها بسعر مضاعف لسعرها الحقيقي فقد تبين لنا من خلال الجولة بضبط معدات سحب الغاز ونقلها إلى عبوات أصغر وبالتالي بيعها بكمية أقل من وزنها الطبيعي مؤكداً أن الوزارة ستبذل قصارى جهدها لملاحقة المتاجرين بمادة الغاز محذراً البائعين الذين يلجؤون إلى احتكار وبيع مادة الغاز بسعر زائد ومع الغش بأنهم لن يفلتوا من المحاسبة.

وأكد الوزير الغربي أن الوزارة بعناصرها ودورياتها تعمل على “ملاحقة كبار الفاسدين وضبط المستودعات المركزية” مشيراً إلى ضبط مستودع آخر في منطقة دمر والقاء القبض على بعض الأشخاص المتاجرين بالمادة إضافة إلى ورود معلومات عن وجود مستودعات بمناطق يجري العمل على رصدها ومتابعة الأمر مع الجهات المعنية.

ولفت وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك إلى أن ضبط المخالفات هو نتيجة تضافر جهود عدة جهات منوها بجهود وزارة الداخلية والمواطنين الذين قدموا المعلومات الدقيقة لدوريات حماية المستهلك وأماكن هذه المستودعات.

 

بدوره أشار مدير حماية المستهلك بالوزارة حسام النصر الله إلى أنه تم ختم المستودعات بالشمع الأحمر بعد مصادرة جميع الموجودات من اسطوانات الغاز ونقلها إلى المؤسسة الاستهلاكية لتوزيعها مجدداً على المواطنين بدمشق مضيفاً أنه كذلك تم إحالة الموقوفين موجوداً إلى القضاء وتنظيم الضبوط الأمنية اللازمة بحقهم.