الوزير الغربي يدعو أعضاء اللجان المشاركة بمعرض الباسل لاتخاذ الترتيبات والإجراءات التي تضمن إقامة معرضٍ ومشاركة نوعيين

تاريخ النشر: 
الأربعاء, 11 كانون الثاني 2017

دمشق 11/1/2017

 

أكد الدكتور / عبد الله الغربي / وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك حرص الدولة على تقديم مختلف أشكال الدعم للمبدعين والمخترعين ولكل عمل إبداعي يخدم قضايا التنمية في سورية ومشاريعها الاقتصادية والتجارية والخدمية والحيوية.

وخلال اجتماع اللجنة التحضيرية لمعرض الباسل والمسابقة الوطنية للإبداع والاختراع ، اليوم ، شدد الوزير / الغربي/ على ضرورة اتخاذ جميع الترتيبات والإجراءات ليكون معرض الباسل للإبداع والاختراع لهذه الدورة ، متميزاً من حيث الأفكار والمشروعات والاختراعات والأعمال الإبداعية وأن يشكل نقلة نوعية للمخترعين والمبدعين في سورية للقيام بأعمال رائدة و استثمارها في مشاريع تنموية داخل القطر، معرباً عن استعداد الوزارة لتقديم التسهيلات اللازمة لإنجاح المعرض  الباسل ليكون مثالاً يحتذى به بين المعارض التي تستقطب أصحاب المواهب والإبداعات والاختراعات.

ودعا الوزير /الغربي / للخروج عن النمطية وإيجاد السبل أو الحوافز أو الوسائل التي تشجع على الاختراع، وتقديم التسهيلات وطرح الحلول للمشكلات التي تواجه المخترعين والمبدعين بما يؤدي إلى توسيع مشاركتهم و زيادة فعالية الاختراعات والابتكارات المقدمة في المعرض .‏

وطالب / الغربي / أعضاء اللجنة التحضيرية بمناقشة وبحث كل المواضيع المتعلقة بنجاح المعرض من حيث اختيار مكان إقامة المعرض و تسهيل عملية نقل المخترعين واختراعاتهم من كافة المحافظات وتأمين قامتهم بما يسهم في تخفيف الأعباء الاقتصادية عنهم وضمان مشاركتهم في المعرض بالشكل الأمثل، داعياً إياهم للبدء فوراً بتشكيل اللجان المختصة من لجان تنظيمية و لجان متابعة علمية وإعلامية وغيرها من اللجان، بحيث يتم تحديد الموقع وإقرار التكلفة واختيار الرعاة والمساهمين، مشدداً على ضرورة الانتهاء من جميع الترتيبات خلال / 6 / أشهر من الآن ووضع جدول زمني لما يتم إنجازه كل شهر، ودراسة ومناقشة كل الاحتمالات للوصول إلى معرض يحظى باستقطاب وإعجاب المبدعين والمخترعين المهتمين والمختصين.
وووجه / الغربي / أعضاء اللجنة لإيجاد آليات وأساليب جديدة تساهم في إفساح المجال أمام المؤسسات و الشركات و الفعاليات الاقتصادية والتجارية والصناعية لتبني الاختراعات المقدمة والاستفادة منها وفق الحاجات المطلوبة لعمل تلك المؤسسات بما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني .‏
كما حدد الوزير الجوائز المقررة للفائزين بالمعرض لهذا العام بـ مليون ونص ليرة للفائز الأول و / مليون ومئتين وخمسين ألف ليرة / للفائز الثاني و / مليون ليرة / للفائز الثالث بالإضافة لمليونين ليرة توزع على بقية الفائزين حسب ما تقرره اللجان المختصة.

بعد ذلك بدأت تابعت اللجنة اجتماعها برئاسة /عثمان حامد/ معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبر استعراض ومناقشة الإجراءات الواجب اتخاذها للانطلاقة بها بأسرع وقت ممكن ولإنجاز عملها بالشكل المطلوب ، حيث أكد السيد / حامد / على ضرورة تنفيذ تعليمات السيد الوزير بدقة وبشكل صحيح بأن يكون هذا المعرض نوعياً بكل المقاييس مع التركيز على نوعية الاختراعات المقدمة وليس على عددها.